الكلاب

كم تعيش الكلاب؟

امتلاك الكلب هو أحد أعظم مباهج الحياة. يزودنا أصدقاؤنا الفرويون بحب غير مشروط ورفقة وابتسامات أكثر مما يمكن حصره. ومع ذلك ، هناك عيوب مرتبطة بملكية الكلاب. يمكننا التعامل مع العبث والتفاقمات العابرة الأخرى ؛ إنها الحقيقة التي لا يمكن إنكارها وهي أن الناس يعيشون لفترة أطول من الكلاب هي التي تدفع معظم أصحابها في النهاية إلى البكاء.

غالبًا ما يجبر التفكير في الخسارة الحتمية لحيوان أليف محبوب المالكين على التساؤل ، “كم من الوقت سيعيش كلبي؟” بالطبع ، لا توجد طريقة للإجابة على هذا السؤال على وجه التحديد عندما يتعلق الأمر بفرد معين ، ولكن المتوسطات متاحة للعديد من السلالات المعروفة ، بما في ذلك Golden Retriever و Bulldog و Dachshund و German Shepherd و Pug.

كم من الوقت تعيش الكلاب المختلطة السلالات؟

بالنسبة للكلاب المختلطة ، يمكن للمالكين استخدام وزن الفرد للمساعدة في تحديد المدة التي يتوقع أن يعيشها. بشكل عام ، تتمتع الكلاب الصغيرة بحياة أطول من نظرائهم الأكبر حجمًا. كشف تحليل حديث للسجلات البيطرية أن الكلاب التي يقل وزنها عن 20 رطلاً يبلغ متوسط عمرها 11 عامًا بينما تعيش الكلاب التي يزيد وزنها عن 90 رطلاً لمدة 8 سنوات فقط. سقطت الكلاب المتوسطة والكبيرة في الوسط عند حوالي 11 عامًا. (تقرير حالة صحة الحيوانات الأليفة لعام 2013 ، مستشفى بانفيلد للحيوانات الأليفة).

إقرأ أيضا:كيف تحدد جنس الأرنب؟

لكن متوسط العمر المتوقع ليس القصة كاملة. إن تعريف “المتوسط” ذاته يعني أن العديد من الأفراد سيكون لديهم عمر أقصر بينما يتوقع أن يعيش الآخرون أطول بكثير من المعتاد. ربما تكون أفضل طريقة لتقييم طول عمر الكلب هي تحويل “سنوات الكلب” إلى “سنوات بشرية”. بهذه الطريقة ، يمكننا أن نفهم فقط عندما يكون الكلب بالغًا ، أو من كبار السن ، أو من كبار السن ، أو ما يعادل المعمر البشري.

وحين نتحدث عن مقارنة أعمار الحيوانات من أنواع مختلفة، تفيد التعريفات البيولوجية أكثر من حساب العمر الزمني، فحين يقال لنا إن فأرا أليفا يبلغ من العمر ستة أسابيع فإن هذا لا يعطينا صورة جيدة عن أي مرحلة بلغها الفأر في حياته حتى لو عرفنا أن الفئران تعيش في المتوسط ثلاث سنوات. لكن حين نعرف أن الفأر بلغ سن التكاثر والإنجاب فإن ذلك يعطينا صورة أكثر وضوحا عن نضوجه.

ويرى معدو الدراسة الجديدة رجاحة احتساب العمر البيولوجي عبر ما يعرف بـ”الساعة الجينية”، ويقصد بها التغيرات المتعلقة بالحمض النووي (دي إن إيه) التي تتراكم مع الوقت في الثدييات.

ويعد إضافة مجموعات الميثيل (المكون من ذرة كربون ترتبط بثلاث ذرات هيدروجين) إلى الـ “دي إن إيه” مؤشرا جيدا للعمر بشكل خاص، إذ يبدو أن الكثير من العلامات الفسيولوجية البارزة، مثل نمو الأسنان، تطرأ بالتوازي مع معدلات الميثيل في أنواع شتى. وبمضاهاة مستويات الميثيل في سلالة كلب الابرادور مثلا من ناحية والبشر من ناحية أخرى توصل الباحثون إلى صيغة يمكن من خلالها رسم خارطة لعمر الكلب ومقارنته بعمر البشر.

إقرأ أيضا:الحصان الأمريكي الهندي

لن تساعد المعلومات المتعلقة بعمر الكلب المتوقع في تخفيف آلام خسارته ، ولكنها يمكن أن تساعد المالكين في التخطيط لكيفية رعاية رفاقهم على أفضل وجه خلال الوقت الذي نقضيه معًا.

السابق
الطفيليات المعدية المعوية في الطيور
التالي
قزم سبيتز (كلب صغير طويل الشعر لولو)

5 تعليقات

أضف تعليقا

  1. Do you mind if I quote a few of your articles as long as I provide credit and sources back to your webpage? My blog is in the very same area of interest as yours and my users would certainly benefit from a lot of the information you present here. Please let me know if this alright with you. Many thanks!

  2. Good day! This is my 1st comment here so I just wanted to give a quick shout out and say I truly enjoy reading your posts. Can you suggest any other blogs/websites/forums that cover the same subjects? Thank you!

  3. F*ckin’ tremendous things here. I’m very satisfied to see your article. Thanks so much and i am looking ahead to touch you. Will you kindly drop me a mail?

  4. An attention-grabbing dialogue is price comment. I think that it’s best to write extra on this matter, it might not be a taboo topic but usually persons are not sufficient to talk on such topics. To the next. Cheers

  5. Nice read, I just passed this onto a colleague who was doing some research on that. And he just bought me lunch as I found it for him smile Thus let me rephrase that: Thanks for lunch! “The capacity to care is what gives life its most deepest significance.” by Pablo Casals.

اترك تعليقاً